الملاحظات
≈ رحـآبٌ الإيمـآن ♥ || طَرِيِقُكَ إِلَىْ [الإِيِمَانْ] وِفْقَ دُڛتوُرُنَا [القرآن] وَحَدِيِثُ الرَّڛولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ ..

إضافة رد
قديم 06-24-2016, 12:34 PM   #1
انسام
« نآئبَ الأدآرهـ »


الصورة الرمزية انسام
انسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 931
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 07-11-2018 (03:38 PM)
 المشاركات : 2,872 [ + ]
افتراضي أيادي النَّدى تربت على اكتاف المحتاجين



أيادي, المحتاجين, النَّدى, اكتاف, تربت

أيادي النَّدى تربت على اكتاف المحتاجين


حينما تعبِس الأرض بالجدب فإنها تضحك ببكاء السماء، وعندما تُقرن الأحوال بأغلال الشدة فإنها تُطلق بأيادي العطاء، فالغيث غيثان: غيث السماء، وغيث الكرماء، والغيث يذكر بالغيث:
فيا قبر معنٍ كيف واريتَ جودَه
وقد كان منه البر والبحر مترعا
بلى قد وسعت الجودَ والجودُ ميّتٌ
ولو كان حيًا ضقتَ حتى تصدعا
فتى عيشَ في معروفه بعد موته
كما كان بعد السيل مجراه مرتعا[1]

الجود تاج يتلألأ على رؤوس أهل السماحة، يَهدي إلى ملوكٍ بين الناس بلا ممالك، فيجذب بريقُه العافين، أو ينطلق بلمعانه إلى المعوزين، فيخلع عنهم أسمالَ الحاجة، ويلبسهم حلل الكفاية أو الغنى، فيكسو وجوههم بالبسمة، وقلوبهم بالفرحة، وألسنتهم بالثناء والدعاء.
أوليتني نعمًا أبوح بشكرها
وكفيتني كلَّ الامور بأسرها
فلأشكرنك ما حييتُ وإن أمتْ
فلتشكرنّك أعظمي في قبرها[2]

فأكرمْ بتلك اليد السخية التي تطلق خيرها في وديان المعروف: فتنجد ملهوفًا من حَيْن، وتنجي غريقًا في دين، وتمسح دمعة يتيم، وتفرح أرملة، وتداوي بؤس محتاج، وتعين على نوائب الحق، وتنقّب عن الذين غشاهم الحياء بجلبابه، وسترهم الخجل خلف بابه، ﴿ لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ﴾ [البقرة: 273].

وأحسنْ بذلك اِلمعطاء الذي فجر ينابيع الندى ففاض بالنوال قبل السؤال، فأروى بنميره الرقراق أرضًا يحب الله أن تُسقى، وأحيا بسخائه الفياض بلاداً يحب الله أن تحيا، فمتى هبّت على الناس عواصفُ الضراء دفعها بيد السخاء، ومتى دجت معايشَهم الظُلَم بدّدها بنور الكرم.
ترى الجود يجري ظاهراً فوق وجهه ♦♦♦ كما زان متنَ الهندواني رونق[3].

يبذل المؤمن سمحُ الكفين ما يفنى ليربح ما يبقى، ويقدم ذخائر الدنيا لينال ذخائر الدنيا والآخرة، فكم من أيدٍ رُفعت داعية له، وألسنةٍ نطقت ثناء عليه، وكم دفع الله تعالى عنه من مصيبة كانت به محدقة، وكم فرج الله عنه كربة كانت له مطوّقة، وكم أطفأت صدقاته من غضب الرب تعالى.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: يقول ابن آدم: (مالي مالي، قال: وهل لك يا ابن آدم، من مالك إلا ما أكلتَ فأفنيتَ، أو لبست فأبليت، أو تصدقت فأمضيت )؟ [4].

وفي المثل: " الرَّبَاحُ مَعَ السَّمَاح"[5].
أَلبستني نعماً على نِعمِ
ورفعتَ لي علماً على علمِ
وَعَلَوْتَ بي حتّى مَشَيتُ على
بُسطٍ مِنَ الأعناقِ وَالقِمَمِ
فلأَشكرنّ نداك ما شكرَتْ
خُضرُ الرّياضِ صَنَائِعَ الدِّيَمِ
فالحمد يبقي ذكرَ كلّ فتى
وَيُبِينُ قَدْرَ مَوَاقِعِ الكَرَمِ
وَالشّكْرُ مَهْرٌ للصّنِيعَةِ إنْ
طُلِبَتْ مُهُورُ عَقَائِلِ النِّعَمِ[6]

يسخو أرباب الكرم من أهل الإيمان على الخلق طالبين بسخائهم ثواب من أعطاهم سبحانه وحده، ﴿ إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا ﴾[الإنسان: 9] ، ولا يصحب جودَهم غرورٌ ولا مفاخرة، ولا يكدر إفضالَهم منٌّ ولا أذى، ﴿ قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ ﴾ [البقرة: 263].

إن المسلم يعلم أن المال عارية مستردة، ووديعة جعلها الله عنده، ورزق ناله بفضل الله لا باستحقاق نفسه، وأن تكرّمه في ميادين الخير يباركه وينميه، ويثاب عليه يوم القيامة ثوابًا جزيلاً، وأن المرء تحت ظل صدقته يوم القيامة، فهذه المحفزات وأمثالها تدعوه إلى البذل والعطاء في سبل الحق، وعلى قدر يقين المسلم بذلك تكون سماحته.

لقد كان رسولنا صلى الله عليه وسلم جواداً كريمًا - مع قلة ذات يده -، فإذا جاء رمضان زاد بسط عنان الكرم لديه، فصار طلق اليدين، كثير الأيادي، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة)[7].

هُوَ اليَمُّ مِنْ أَي النَّواحي أتيتَهُ
فلُجَّتُه المعروفُ والجُودُ سَاحِلُهْ
تعوَّدَ بسط الكفِّ حتى لو انَّه
ثناها لقبضٍ لمْ تُجبهُ أنامِلُهْ
ولو لم يكنْ في كفِهِ غيرُ روحِهِ
لجادَ بها، فليتقِ اللهَ سائلُهْ[8]

إن شهر رمضان هو شهر الجود، فيحب الله تعالى من المسلم أن ينفق فيه، ويتقرب إليه بقربة الكرم؛ فكرم الله تعالى في رمضان يتضاعف، فيحب من عباده أن يكونوا كرماء بين خلقه.

والمسلم الحريص ينبغي أن يكون له في هذا الشهر الكريم نصيب وافر من السخاء: زكاة، وصدقة، وصلة، وهدية، فيؤدي ما أوجب الله عليه من الزكاة - إن وجبت عليه فيه -، وينظر بكرم جمّ إلى ذي قرابته، وإلى القراء والمحتاجين، ويفطّر الصائمين، ويشارك في أعمال البر القائمة على المال، بقدر استطاعته، ﴿ لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ﴾ [الطلاق: 7]. فرمضان لأرباب المال فرصة سانحة، وتجارة رابحة، ولأهل البخل غنيمة ضائعة، وصفقة خاسرة، فـ" رُبَّ شَبْعَانَ مِنَ النِّعَمِ غَرْثَانُ مِنَ الكَرَمِ"[9].

[1] الأبيات للحسين بن مطير الاسدي، البيان والتبيين، للجاحظ (ص: 501).
[2] المستطرف، للأبشيهي (1/ 508).
[3] ديوان الاعشى (33/ 3).
[4] رواه مسلم.
[5] مجمع الأمثال، للميداني (1/ 301).
[6] ديوان الشريف الرضي (ص: 1633).
[7] متفق عليه.
[8] ديوان أبي تمام (ص: 15).
[9] مجمع الأمثال، للميداني (1/ 310).


الموضوع الأصلي: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]] || الكاتب: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]] || المصدر: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]]





Hdh]d hgk~Q]n jvfj ugn h;jht hglpjh[dk hglpjh[dk hgk~Q]n h;jht



 

رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 07:55 AM

أقسام المنتدى

¬ | الآقسـآإم الإجتمـآعيه ✿.. | ≈ ورقَـہ بيضآء ♥ || | ≈ قضية وحوـآر ♥ || | ≈ آخبـآر♥ || | ≈ تجوـآل حول العآلم ♥ || | ¬ | ملتقى الأعضـآإآءْ✿.. | ≈ W E L C O M E ♥ || | ≈ تهـآنينـآ ♥ || | ≈ тαяωєєqαн ♥ || | ≈ your вιog ♥ || | ≈ رحـآبٌ الإيمـآن ♥ || | ≈ الصوتيـآت الآسلآميـه ♥ || | ¬ | الأقسـآإآم الأدبيـه ✿.. | ≈ ρoeмs ♥ || | ≈ هذّيـآإن روحُ ♥ || | ♥ || sтory ≈ | ¬ | مملكتهـآ الخـآصه✿.. | ≈ هو وأنـآقته ♥ || | ≈ جمآلُ صـآخبُ ♥ || | ♥ || ҝιтcнen ≈ | ≈ لـڪل دآء دوـآء ! ♥ || | ♥ || нoмe ≈ | ¬ | هـو وعـآلمه✿.. | ≈ acтιon | يآدوريَ ♥ || | ≈ عـآلمُ الڛـيآرآتْ ♥ || | ≈ قرقعه و صرقعهـ و هبال ماله حدود ♥ || | ≈ ملآهيـڪم تلهيـڪُم♥ || | ¬ | شغُبَ الفنونْ ✿.. | ≈ pιcтчяes ♥ || | ≈ρнoтograρнy coяner ♥ || | ≈ مرآةٌ مآصنعتٌ ♥ || | ¬ | تكنولوجيـآ ✿.. | ♥ || cόmpuтєя ≈ | ≈ مرآَسسِيلٌ | MƧП ♥ || | ≈ دْلْع جــٍوَالًك ♥ || | ≈ You Tube ♥ || | ≈ BlackBerry & iPhone & Galaxy & ipad | ¬ | الحـڪومـه ✿.. | ≈ ديوآن المظآلم ♥ || | ≈ مقهى طآقم الإشرـآف ♥ || | ≈ مرسومَ ملـڪي ♥ || | ≈ خآرج الأقوـآس ♥ || | ≈ لـِ نتعٌلمَ سوياً ♥ || | ≈ خلفيآت الأيبآد ♥ || | ≈ Ask Me ♥ || | ≈ أكاديمية آل طهُـر ♥ || | ≈ دورة الفوتوشوب للمبتدئين ♥ || | ≈ دورة السويتش ماكس ♥ || | ≈ دورة تصميم الاستايلات ( أنتهت) * ♥ || | ¬ | فعاليات آل طهُـر ✿.. | ≈ فعاليآتناٌ | activities ♥ || | ≈ الخط الحر ببرنامج الكلك ♥ || | ≈ استايلاتنا.خ.م ..! ♥ || | ≈ لطلبات التصميم ♥ || | ≈ اسعارنا وخدماتنا ♥ || | ≈ تطوير المواقع والمنتديات ♥ || | ≈ دورة تصميم الواجهات (أنتهت) ♥ || | ≈ ملحقآتَ الفوَتوشوبّ ♥ || | ≈ ωoяĸ ѕσнσρ | ¬ | ليالي رمضان ✿.. | ≈ تبليغ عن اي رابط محذوف ♥ || | ≈ اليستريتور llustrator ♥ || | ≈ Games العاب♥ || | ≈ Browser Games العاب المتصفح♥ || | ≈الواتساب whatsApp ♥ || | ≈ التواصل الاجتماعي - فيس بوك - تويتر ♥ || | ≈ تطبيقات الجوال ♥ || | ≈ عالم الطفل والاسرة ♥ || | ≈ وظائف شاغرة ♥ || | ¬ | تربية وتعليم ✿.. | ≈ | منتدى التعليم العام ♥ || | ≈ منتدى اللغة الانجليزية ♥ || | ≈ منتدى تطوير الذات ♥ || | ≈ الخيمة الرمضانية ♥ || | ≈ قسم المسابقات ♥ || | ≈ مسابقة رمضان 1437 ♥ || |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
أرشفة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات طهر المشاعر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72