الملاحظات
≈ رحـآبٌ الإيمـآن ♥ || طَرِيِقُكَ إِلَىْ [الإِيِمَانْ] وِفْقَ دُڛتوُرُنَا [القرآن] وَحَدِيِثُ الرَّڛولْ عَلَيْهِ الصَّلاةِ وَالسَّلامْ ..

إضافة رد
قديم 06-20-2016, 02:03 PM   #1
انسام
« نآئبَ الأدآرهـ »


الصورة الرمزية انسام
انسام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 931
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 07-11-2018 (03:38 PM)
 المشاركات : 2,872 [ + ]
افتراضي الصلاة الصلاة ما هو حالنا مع الصلاة



الصلاة, حالنا

الصلاة الصلاة ما هو حالنا مع الصلاة




الخطبة الأولى

أحبُّ وأعظم ما يَتقرب به العبد إلى ربه، الفرائض، وخاصة ما كان منها غيرَ مرتبطٍ بموسم، ولا موقوفاً على مناسبة، ولكن ما كان في اليوم والليلة خمس مرات.

وإن أحبَّ وأعظم الفرائض إلى الله، الفريضةُ العظيمة التي فُرضت على كل مكلف من المسلمين، يستوي فيها الرجال والنساء، الأغنياء والفقراء، المرضى والأصحاء.

إنها الصلاة التي هي ركن الدين وعموده.

إنها أول ما فُرض على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الفرائض، وآخر فريضة أوصى بها عليه الصلاة والسلام أمته وهو في وداع من الدنيا حيث قال: (الصلاةَ الصلاة وما ملكت أيمانكم).

وإنها أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من العمل، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر.

إنها الصلاة، فمن حفِظها وحافظ عليها فقد حفِظ دينه، ومن ضيعها فهو لما سواها أضيع، بل من ترك صلاة مكتوبة متعمدا برأت منه ذمة الله.
إنها الصلاةُ شِيَم الأنبياء وشعار الأولياء، قال ربنا: ﴿ وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ ﴾ [الأنبياء: 73].
إنها الصلاة، عهد وميثاق: ﴿ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا ﴾ [النساء: 103] إنها الصلاة، ناهيةٌ عن الفحشاء والمنكر: ﴿ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ ﴾ [العنكبوت: 45].
إنها الصلاة، عونٌ وسبب للإعانة: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ ﴾ [البقرة: 153].
إنها الصلاة، نور في الوجه، وانشراح للصدر، وصلاح للبدن، وتطهير للذنب ومصدر للقوة ومجلبة للرزق والبركة.
إنها الصلاة، المَفْزَع والملجأ إذا حزَب الأمر ونزلت المصائب: (أرحنا بها يا بلال).
إنها الصلاةُ قرة عينِ الحبيب النبي صلى الله عليه وسلم: (وجُعلت قرة عيني في الصلاة).

عبد الله، إذا أردت أن تعرف قدر رغبتك في الإسلام، وحبك للإسلام واعتزازك بالإسلام، ففتش عن رغبتك في الصلاة وحبك للصلاة.. إذا أردت أن تقيس إيمانك، فانظر إلى مدى تعظيمك للصلاة، يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: (مَنْ أرادَ أنْ يعَلَمَ مَا لَهُ عندَ اللهِ، فلْيَنظُرْ ما للهِ عندَهُ).

فالصلاة أيها العبد وسيلةٌ عظمى تستأنس بها لتعرف ما الذي هو مُدخر لك عند الله عز وجل، فإذا أردت أن تعرف منزلتك أو ثوابك، أو حتى عقابك عند الله، فانظر ما لله عندك، انظر كيف تتفاعل مع الفرائض، انظر كيف حالك في الواجبات، كيف حالك مع سائر حقوق الله جل وعلا! فإن الجزاء من جنس العمل.

عن الحسن قال: يا ابن آدم! أي شيء يَعز عليك من دينك إذا هانت عليك صلاتك؟!
لأنه من هانت عليه الصلاة، لا يمكن أن يَعز عليه شيء.

من هانت عليه الصلاة، فهو إنسان لا خير فيه.. ولماذا هذا الإنسان لا خير فيه؟ لأنه مُضيع حق ربه، لأنه قد خان أول منعم عليه وهو الله جل وعلا، وضيع أهم وأعظمَ عبادة في الإسلام.. فمن كان هذا صنيعه مع الله فهل يُؤمن أن يكون فيه الخير؟!

بل من هانت عليه الصلاة فهو لا ثقة به ولا أمان فيه أبدا، لأن من خان أمانة وحق رب العباد، حقيق به أن يخون أمانة العباد ولا يفي بالحقوق.

فالإنسان يوم يتهاون بالصلاة ويستخف بها، أو يتركُها، يصبح هذا الإنسان لا قدر له ولا حرمة له ولا مكانة له ولا وزن.

حدثوني وقولوا لي بربكم، أي إسلام وأي دين لهذا الإنسان حين يترك الصلاة، ما معنى شهادةُ أن لا إله إلا الله لرجل تؤخره تجارته، أو وظيفته، أو عملُه، أو منصبُه، أو اجتماعه عن الصلاة؟

ما معنى الانتسابُ للإسلام بغير صلاة؟ يقولون: مسلمون، ولكن لا يصلون، أو يتهاونون بالصلاة ويضيعونها.

ألم يعلم هؤلاء أن العهد الذي بين الإنسان وبين ربه الصلاة؟ ألم يعلموا أنه من لا صلاة له لا صلة له.

ألم يعلموا أن من ترك الصلاة، أو تهاون بها، أدركه الخذلان والشقاء وانقطع عنه المدد من رب الأرض والسماء؟.

معاشر العباد: إن من أسباب السعادة، وحفظ الله لنا، ودوام رغد العيش الذي نعيشه، أن نحافظ على عهد الله في الصلاة، وأن نتواصى بها، وأن نأمر بها أولادنا.

الصلاة يا أيها المؤمنون، جعلها الله قرَّة عين لأحبابه، فهي الصلة التي بها يتَّصل المخلوق بخالقه.

الله سبحانه وهبنا وهيأ لنا الوقوف بين يديه خَمس مرَّات في كلِّ يوم، فهي إجْلال لذي الجلال، وتكبير للكبير المتعال، هي خشوع وإنابة وخضوع، يَبوح فيها المؤمن بهمومِه لخالقِه، يرجوه الرضا والمغفرة كما يرجوه العون والمساعدة، وهو السَّميع العليم، وهو القريب والمُجيب القائل سبحانه: ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ﴾ [البقرة: 186].. ولكن مع قُربه وسَمعه وعِلْمه، ومع رِضْوانه وغفرانه، فهو شديد العِقاب أليم العذاب، أعدَّ لمن عصى أمره نارًا، حذَّرنا الله من شدَّة هولها وحرِّها؛ فقال جلَّ جلاله: ﴿ فَأَنْذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّى * لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى * الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى ﴾[الليل:14- 16].

لننظُر في صلاتنا: أين نصلّيها، وكيْف نصلِّيها، ومتَى نصلِّيها؟ لننظُر في صلاتنا، هل هي تؤثِّر في حياتِنا أم أنَّ حياتَنا المؤثِّرةُ فيها؟ لينظُر كل واحد إلى حاله مع الصلاة وفي الصلاة.

فلا بدَّ---أن نقِف وقفةَ تأمُّل مع الصَّلاة التي هي عِماد الدين، حتَّى نقيمَها كما يحب الله ويرضى، في خشوع وخضوع وإقبال وإنابة، نُقيمَها في بيوت أذِن الله أن تُرفع ويُذْكَر فيها اسمه، في المساجد.

فالصَّلاة حياتُنا، والصلاة نجاتنا، والصَّلاة نورُنا في الدنيا والآخرة.

الخطبة الثانية
في شريعة ربنا السمحاء، يُمكن أن يُعفى المرء من بعض الفرائض، كما يمكن له أن يؤجَّلها، فلا زكاة لِمَن لم يبلغ مالُه النِّصاب، ولا صومَ على المريض والمسافر، ولا حجَّ إلاَّ على المستطيع، أمَّا الصَّلاة فإن لم يستطِع المسلم القيام جلس، وإن لَم يستطع الجلوس فمِن رقود، ولذلك وصف الله أولي الألباب بقولِه جلَّ وعلا: ﴿ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ ﴾ [آل عمران: 191] ، فهي واجبة في السَّفر والحضر، وفي السِّلْم والحرب، في المرض والصحة في القوة والضعف في الفقر والغنى، وهي أمانةُ الله عند كلِّ مسلم ثذكر أو أنثى، أمانة في كيفيَّة أدائها، وأمانة في وقتِها، يقولُ الله جلَّ وعلا: ﴿ إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى المُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً ﴾ [النساء: 103].




الموضوع الأصلي: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]] || الكاتب: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]] || المصدر: [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]]
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابط[عزيزى الزائر لايمكنك مشاهده الروابط الا بعد التسجيلللتسجيل اضغط هنا]]





hgwghm lh i, phgkh lu



 

رد مع اقتباس
إضافة رد



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:18 PM

أقسام المنتدى

¬ | الآقسـآإم الإجتمـآعيه ✿.. | ≈ ورقَـہ بيضآء ♥ || | ≈ قضية وحوـآر ♥ || | ≈ آخبـآر♥ || | ≈ تجوـآل حول العآلم ♥ || | ¬ | ملتقى الأعضـآإآءْ✿.. | ≈ W E L C O M E ♥ || | ≈ تهـآنينـآ ♥ || | ≈ тαяωєєqαн ♥ || | ≈ your вιog ♥ || | ≈ رحـآبٌ الإيمـآن ♥ || | ≈ الصوتيـآت الآسلآميـه ♥ || | ¬ | الأقسـآإآم الأدبيـه ✿.. | ≈ ρoeмs ♥ || | ≈ هذّيـآإن روحُ ♥ || | ♥ || sтory ≈ | ¬ | مملكتهـآ الخـآصه✿.. | ≈ هو وأنـآقته ♥ || | ≈ جمآلُ صـآخبُ ♥ || | ♥ || ҝιтcнen ≈ | ≈ لـڪل دآء دوـآء ! ♥ || | ♥ || нoмe ≈ | ¬ | هـو وعـآلمه✿.. | ≈ acтιon | يآدوريَ ♥ || | ≈ عـآلمُ الڛـيآرآتْ ♥ || | ≈ قرقعه و صرقعهـ و هبال ماله حدود ♥ || | ≈ ملآهيـڪم تلهيـڪُم♥ || | ¬ | شغُبَ الفنونْ ✿.. | ≈ pιcтчяes ♥ || | ≈ρнoтograρнy coяner ♥ || | ≈ مرآةٌ مآصنعتٌ ♥ || | ¬ | تكنولوجيـآ ✿.. | ♥ || cόmpuтєя ≈ | ≈ مرآَسسِيلٌ | MƧП ♥ || | ≈ دْلْع جــٍوَالًك ♥ || | ≈ You Tube ♥ || | ≈ BlackBerry & iPhone & Galaxy & ipad | ¬ | الحـڪومـه ✿.. | ≈ ديوآن المظآلم ♥ || | ≈ مقهى طآقم الإشرـآف ♥ || | ≈ مرسومَ ملـڪي ♥ || | ≈ خآرج الأقوـآس ♥ || | ≈ لـِ نتعٌلمَ سوياً ♥ || | ≈ خلفيآت الأيبآد ♥ || | ≈ Ask Me ♥ || | ≈ أكاديمية آل طهُـر ♥ || | ≈ دورة الفوتوشوب للمبتدئين ♥ || | ≈ دورة السويتش ماكس ♥ || | ≈ دورة تصميم الاستايلات ( أنتهت) * ♥ || | ¬ | فعاليات آل طهُـر ✿.. | ≈ فعاليآتناٌ | activities ♥ || | ≈ الخط الحر ببرنامج الكلك ♥ || | ≈ استايلاتنا.خ.م ..! ♥ || | ≈ لطلبات التصميم ♥ || | ≈ اسعارنا وخدماتنا ♥ || | ≈ تطوير المواقع والمنتديات ♥ || | ≈ دورة تصميم الواجهات (أنتهت) ♥ || | ≈ ملحقآتَ الفوَتوشوبّ ♥ || | ≈ ωoяĸ ѕσнσρ | ¬ | ليالي رمضان ✿.. | ≈ تبليغ عن اي رابط محذوف ♥ || | ≈ اليستريتور llustrator ♥ || | ≈ Games العاب♥ || | ≈ Browser Games العاب المتصفح♥ || | ≈الواتساب whatsApp ♥ || | ≈ التواصل الاجتماعي - فيس بوك - تويتر ♥ || | ≈ تطبيقات الجوال ♥ || | ≈ عالم الطفل والاسرة ♥ || | ≈ وظائف شاغرة ♥ || | ¬ | تربية وتعليم ✿.. | ≈ | منتدى التعليم العام ♥ || | ≈ منتدى اللغة الانجليزية ♥ || | ≈ منتدى تطوير الذات ♥ || | ≈ الخيمة الرمضانية ♥ || | ≈ قسم المسابقات ♥ || | ≈ مسابقة رمضان 1437 ♥ || |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
أرشفة : مجموعة الياسر لخدمات الويب
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات طهر المشاعر
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72